الرياضة المصرية

الهلال والفتح.. مباراة الأهداف القاتلة

لطالما عرف عن مواجهات الهلال والفتح حسم النتيجة في الدقائق الأخيرة، وشهد تاريخ مباريات الفريقين العديد من الأهداف الحاسمة في الوقت القاتل.

ويتطلع بطل الدوري السعودي إلى تحقيق اللقب للمرة الثالثة على التوالي، يوم الخميس، عندما يحل ضيفا ثقيلا على الفتح، على أرضية ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية، ويتساوى الهلال مع الاتحاد برصيد “61 نقطة” إلا أن الفريق الأزرق يتصدر على حساب منافسه بفضل المواجهتين المباشرتين (فوزان)، لذا يدرك الفريقان أن أي تعثر سيقضي على آمالهما بتحقيق اللقب.

وستكون الفرصة سانحة أمام الهلال للتتويج من دون الانتظار حتى المرحلة الأخيرة، في حال فوزه على مضيفه الفتح السادس، مقابل سقوط الاتحاد خارج أرضه ضد الاتفاق صاحب المركز الثاني عشر.

ويعرف عن الهلال أنه ينجح في تحويل النتيجة إلى مصلحته ويقاتل حتى الرمق الأخير، خاصة أمام الفتح.

رأسية المرشدي

بدأت قصة أهداف الرمق الأخير بين الفريقين في دوري المحترفين بموسم 2010-2011، في المباراة التي احتضنها الفتح على ملعبه، عندما كانا متعادلين بنتيجة 1-1، قبل أن يتمكن ماجد المرشدي من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 95 بالوقت المحتسب بدلا للضائع، ضمن الأسبوع الـ 18 من المسابقة، وساهم الهدف في فوز الهلال باللقب.

تسديدة سالومو

في السابع من أغسطس لعام 2012، منح المهاجم الكونغولي دوريس سالومو النقاط الثلاث لفريقه على حساب الهلال في موسم 2012-2013، وذلك في الأسبوع الثاني من الدوري، عندما سجل الهدف الأول في الدقيقة 41، قبل أن يدرك سلطان البيشي التعادل للفريق العاصمي، ثم عاد سالومو وحسم المواجهة بتسديدة في الدقيقة 86، وذلك في اللقاء الذي أقيم على استاد الملك فهد الدولي، وتمكن الفتح من تحقيق إنجاز تاريخي حينها والفوز بالدوري للمرة الأولى في تاريخه.

خطأ سفياني

تواصلت الإثارة في مواجهات الفريقين بالدوري في موسم 2014-2015، عندما التقيا ضمن الأسبوع السادس، حينها تسبب خطأ فادح بالوقت القاتل في منح الهلال الفوز، عندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل بهدف لمثله حتى الدقيقة 85، عندما أراد المدافع السعودي ربيع سفياني إبعاد كرة عرضية لكن بالخطأ وضعها في شباك فريقه.

هدف الزوري

أنقد المدافع عبدالله الزوري فريقه الهلال من الخسارة أمام الفتح بنتيجة 3-2، عندما سجل عن طريق كرة رأسية هدف التعادل “3-3” في الدقيقة 93، في اللقاء الذي جمعهما ضمن منافسات الجولة الـ 15 بالدوري في موسم 2015-2016، وشهدت تلك المواجهة إحراز الزوري ثنائية وهدف لزميله ناصر الشمراني، مقابل ثنائية للاعب الفتح التون خوزيه وهدف عن طريق خوان فالكون.

ضربة ليو.. وياسر

اللقاء الخامس الذي حسم قبل دقائق من إطلاق صافرة النهاية، كان نجمه ليو بوناتيني في موسم 2016-2017 بالأسبوع الـ 8، عندما حول المهاجم البرازيلي تمريرة زميله سالم الدوسري بطريقة رائعة داخل شباك حارس الفتح في الدقيقة 89، وحينها كان يقود المدرب الحالي الأرجنتيني رامون دياز الهلال في فترته الأولى.

وتكرر ذات المشهد بين الفريقين في الجولة الـ 21 من ذات الموسم، عندما منح المهاجم ياسر القحطاني فوزا هاما لفريقه في الدقيقة 97 من عمر اللقاء في المباراة التي شهدت احتساب 6 دقائق وقتا بدلا للضائع، وساهمت الأهداف الحاسمة في منح لقب الدوري إلى الفريق المعروف باللون الأزرق والأبيض.

لمسة ريفاس

خلال الأسبوع الرابع بموسم 2018-2019، كانت نتيجة التعادل 2-2 حاضرة بين الفريقين ومتبق لإطلاق صافرة النهاية قرابة دقيقة ونصف بعد احتسب الحكم 5 دقائق وقتا بدلا للضائع، ونجح صانع الألعاب محمد الشلهوب حينها في لعب كرة طويلة لزميله جيلمين ريفاس ووضع المهاجم الفنزويلي أمام المرمى، وتمكن اللاعب الذي سجل 13 هدفا للفريق العاصمي خلال 41 مباراة، من وضع الكرة في شباك الفتح وخطف الانتصار.

أهداف غوميز

على الرغم من إقامة المباراة خلف أبواب مغلقة بسبب قيود فيروس كورونا، إلا أن لقاء الأسبوع التاسع بين الفريقين في موسم 2019-2020، كان حافلا بالإثارة ولم تحسم نتيجته إلا في الوقت القاتل كعادة الفريقين.

إذ تقدم للفتح مروان سعدان (د.8) عن طريق ركلة جزاء، وأدرك صالح الشهري التعادل للهلال (د.22). وأضاف كارلوس إدواردو الهدف الثاني بعدها بـ 12 دقيقة، وفي الشوط الثاني أعاد ميتشيل تي فريدي الفتح إلى اللقاء بهدف التعادل (د.77)، ومنحه التقدم مجددا قبل دقيقتين من نهاية الزمن الأصلي للقاء.

إلا أن ركلة جزاء في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا للضائع، منحت التعادل للهلال عن طريق المهاجم الفرنسي بافيتيمبي غوميز.

وتكرر ذات المشهد في لقاء الجولة الثانية بين الفريقين، عن طريق ذات المهاجم الفرنسي، عندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل 1-1، حتى الدقيقة 87 عندما وضع غوميز الكرة بنجاح في شباك الفتح مانحا فريقه النقاط الثلاث، في مباراة شهدت تسجيله لثلاثة أهداف، هدفين لمصلحة الهلال عن طريق ركلتي جزاء، وآخر بالخطأ في مرماه. وفي ذات الموسم ظفر الهلال باللقب.

جزائية باتنا

خطف الفتح في ديسمبر الماضي وخلال الأسبوع الـ 14 من منافسات الدوري بالموسم الجاري ثلاث نقاط من الهلال على أرض وملعب الأخير، وذلك عن طريق ركلة جزاء سددها المغربي مراد باتنا بنجاح في الدقيقة 87، ساهمت في فوز الفتح بنتيجة 3-2.

ومساء الخميس، سيكون الفريقان على موعد مع لقاء آخر هام للهلال، كونه يمكن أن يحسم اللقب في حال فوزه على الفتح وسقوط منافسه الاتحاد.

Back to top button